27 نوفمبر، 2020

مركز الخبر للدراسات والإعلام يدين جريمة العدوان باستهداف رئيس اتحاد الاعلاميين

أدان مركز الخبر للدراسات والإعلام جريمة استهداف طيران العدوان السعودي الإماراتي لحي سكني في العاصمة صنعاء ومنزل رئيس اتحاد الإعلاميين عبدالله علي صبري ومبنى وزارة الإعلام والتي راح ضحيتها 77 شهيدا وجريحا بينهم أطفال ونساء.

وأكد المركز أن هذه المجزرة البشعة تعد جريمة حرب وفق التوصيف القانوني الإنساني الدولي الذي تضمنته اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين .

وأشار البيان إلى استهداف الإعلاميين اليمنيين ومقرات المؤسسات الإعلامية انتهاكا للمواثيق الدولية التي تجرم المساس بالإعلاميين.

وطالب البيان الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتهم إزاء هذه الجرائم والخروج عن الصمت المخزي إلي شجع دول العدوان على الاستمرار في ارتكاب المزيد من الجرائم وتشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في جرائم الحرب التي ترتكب بحق المدنيين.

وعبر البيان عن التضامن مع رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبد الله صبري .. داعياً الاتحادات الإعلامية ووسائل الإعلام الدولية إلى اتخاذ مواقف جادة تجاه ما يجري في اليمن من حرب إبادة من قبل تحالف العدوان والعمل على إيقاف الجرائم بحق الطفولة والإنسانية.

قد يعجبك ايضا