بيان صادر عن لجنة دعم الصحفـيين في مكتب اليمن

 تأسف لجنة دعم الصحفيين في اليمن أن يحل اليوم العالمي لحرية الصحافة، وقد قتل وجرح واصيب العديد من الزملاء ، وهم يعملون على كشف الحقائق وممارسة دورهم الإعلامي بشكل مهني وحرفي من خلال رصد الجرائم والانتهاكات التي ترتكب بحق المدنيين والأبرياء، فيما تعرض بعضهم للاخفاءالقسري.

كما تعرضت العديد من المؤسسات الإعلامية للتدمير والقصف العشوائي خلال الغارات الجوية الذي ينفذها التحالف السعودي في الحرب على اليمن المخالفة لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية لحقوق الإنسان.

وتعرضت مؤسسات اعلامية للحجب والتشويش أيضا على القمرين الاصطناعيين عربسات ونايلسات بدون مسوغ قانوني بما يشكل انتهاكا لحرية البث والحق في التعبير واستلام المعلومات.

ويعيش المئات من الإعلاميين اليمنيين أوضاعاً اقتصادية وانسانية صعبة جراء الحرب والحصار غير القانوني وتوقف صرف مرتبات الموظفين الحكوميين.

و تدعو لجنة دعم الصحفيين إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في كافة الانتهاكات التي ترتكب بحق الإعلاميين اليمنيين، والتي أدت إلى توقف الكثير من المؤسسات الصحفية عن العمل، والحد من ثقافة الافلات من العقاب تجاه المتورطين ببث خطاب الكراهية والتحريض وتشويه الحقائق.

كما تطالب اللجنة مختلف أطراف الصراع في الداخل إلى احترام القانون الدولي الانساني وتوفير محاكمات عادلة وعلنية للصحفيين المتهمين في قضايا جنائية. لجنة دعم الصحفيين

صنعاء-5 مايو2017

قد يعجبك ايضا