27 نوفمبر، 2020

بيان اتحاد الإعلاميين اليمنيين بشأن حملة التشهير التي يتعرض لها الزميل أبوبكر عبدالله

يأسف اتحاد الإعلاميين اليمنيين ويستنكر حملة التشهير التي يتعرض لها رئيس تحرير صحيفة الثورة السابق الزميل أبوبكر عبدالله، ويتصدرها قيادات نقابية يفترض بهم الحفاظ على الحيادية والمهنية.
وإذ يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين ما يتعرض له الزميل أبوبكر من تشهير غير مبرر سوى أنه اتخذ الإجراءات القانونية تجاه ما تعرض له من محاولة اعتداء في مقر عمله، فإنه يؤكد أهمية الحافظ على الزمالة بين الوسط الإعلامي والصحافي والابتعاد عن التشهير بين الزملاء.. وننوه إلى أن الاختلاف في الوسط الإعلامي والصحافي لن يخدم أحد سوى قوى العدوان التي تحاول احتلال اليمن ونهب ثروات شعبه.
ويدعو اتحاد الإعلاميين اليمنيين كافة الزملاء إلى التحلي بالصبر والحكمة والإلتزام بأخلاق المهنة وبميثاق الشرف الإعلامي.
كما يشيد الاتحاد بأداء المؤسسات الإعلامية الوطنية والإعلاميين الذين وقفوا صامدين أمام العدوان رغم ضعف الامكانيات وانقطاع الرواتب.. ويدعو كافة المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وحماية الصحفيين للضغط على قوى تحالف العدوان ومرتزقتهم لصرف رواتب الإعلاميين اليمنيين الذين يعانون من انقطاع المرتبات منذ ثلاثة أعوام بسبب استمرار الحصار الاقتصادي والسياسة الاقتصادية الممنهجة لدول التحالف ومرتزقة العدوان.

صادر عن:
اتحاد الإعلاميين اليمنيين
الخميس 29 ذو القعدة 1440هـ
الموافق 1 أغسطس 2019م
صنعاء – المكتب التنفيذي

قد يعجبك ايضا