29 نوفمبر، 2020

وزير الإعلام يُشيد بالدور الكبير للجبهة الإعلامية في مواجهة العدوان

أشاد وزير الإعلام ضيف الله الشامي بالدور الكبير لجبهة الإعلام في مواجهة العدوان الذي يسعى بشكل حثيث لإسكات الإعلام الوطني الحر الذي ينقل جرائمه الوحشية بحق الشعب اليمني.
جاء ذلك خلال تكريم اتحاد الإعلاميين اليمنيين لبرنامج يمن الصمود بإذاعة صنعاء، والبرنامج الإذاعي والتلفزيوني العدوان وحدنا، وحملة حي على خير اليمن بإذاعة سام إف إم تزامناً مع الاحتفال بالعيد الـ51 للاستقلال ال30 من نوفمبر.
وثمن الشامي لفتة الاتحاد بتكريم البرامج التي قدمت نموذجاً قوياً في التصدي للعدوان، معبراً عن امتنانه لكل إعلامي وفني ومخرج يعمل في مواجهة العدوان.
ولفت إلى أن إسقاط بث قناة المسيرة من النايل سات وتضامن 15 قناة وطنية وخارجية معها دفع العدوان لإعادة بث القناة بشكل سريع.
ونوه الوزير الشامي بأن الوزارة ستعمل على دعم الإعلام المحلي عبر مسارين الأول مواكبة الأحداث باستمرار بالتعاون مع جميع المؤسسات الرسمية والخاصة، والثاني بناء إعلام وطني قوي.
بدوره أوضح رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبد الله صبري أن التكريم يأتي تزامنا مع الاحتفال بالعيد الـ51 للاستقلال وإجلاء الاستعمار البريطاني من اليمن.
وأشار إلى أن البرامج الوطنية التي تم اختيارها للتكريم خضعت لمعايير خاصة خلصت إلى انتقاء ثلاثة برامج جماهيرية حققت صدى واسع.
وأكد صبري أن برامج يمن الصمود و العدوان وحدنا وحي على خير العمل لعبت دوراً كبيراً في مواجهة العدوان وساهمت في تعزيز الصمود ورفد الجبهات سواء من خلال التحشيد والتعبئة أو إرسال قوافل العطاء إلى جبهات العزة و الكرامة.
من جانبهم استعرض رئيس قطاع الإذاعة عبد الرحمن الحمران ومدير عام إذاعة سام إف إم حمود شرف الدين و منسق برنامج العدوان وحدنا محمد قاطة أهداف البرامج في مواجهة العدوان ونضالها في الجبهة الإعلامية.
وفي ختام الحفل كرم وزير الإعلام ورئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين الإعلاميين المعدين والمخرجين والإداريين العاملين في البرامج بالدروع وشهادات التكريم.

قد يعجبك ايضا