26 سبتمبر، 2020

إحتفال بمناسبة الذكرى الأولى لتولي المجلس السياسي الأعلى إدارة البلاد

حضر الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى في القصر الجمهوري بصنعاء اليوم الحفل الخطابي والرسمي الكبير الذي أقيم بمناسبة الذكرى الأولى لتولي المجلس السياسي الأعلى إدارة البلاد بحضور نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى الدكتور قاسم لبوزة وأعضاء المجلس السياسي الأعلى ورئيس مجلس النواب الأخ يحيى علي الراعي وهيئة رئاسة مجلس النواب.

كما حضر الحفل رئيسي مجلسي الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور و القضاء الأعلى القاضي الدكتور عبد الملك الأغبري ورئيس المحكمة العليا القاضي عصام السماوي والقائم بأعمال رئيس مجلس الشورى محمد العيدروس وأعضاء مجالس النواب والشورى والقضاء والوزراء والقادة العسكريين والأمنيين ورؤساء الأحزاب والتنظيمات السياسية والمنظمات المدنية والأهلية والنسائية وممثلي الشباب وقيادات المؤسسات الرسمية ومحافظي المحافظات وممثلو المجالس المحلية والسلك الدبلوماسي والسفارات والمنظمات المعتمدة لدى بلادنا.

وفي الحفل الذي بدئ بآي من الذكر الحكيم والنشيد الوطني .. ألقى الأخ صالح الصماد خطابا سياسيا هاما بالمناسبة .. تناول القضايا التي يمر بها اليمن حاليا ومستجدات وتطورات الأوضاع على كافة الصعد ومستقبل العمل الإداري للدولة والعمل السياسي والعمل من أجل السلام والإستقرار وإستمرار مقاومة العدوان السعودي الأمريكي .

وتطرق إلى العمل من أجل الحفاظ على الجبهة الداخلية والنسيج الإجتماعي التي تواجه هجمة شرسة من قبل العدوان الذي فشل في الجبهات في مواجهة رجال الرجال من أبطال الجيش واللجان الشعبية وتماسك وقوة المؤسسة الأمنية .

وحيا رئيس المجلس السياسي الأعلى الشعب اليمني الصابر والصامد وموظفي الدولة وكوادرها الإدارية التي مثل حضورها جبهة قوية في مواجهة العدوان وأبطال الجيش واللجان الشعبية وكوادر المؤسسة الأمنية التي نجحت في الحفاظ على الأمن العام والسكينة العامة ومواجهة كافة التحديات .

قد يعجبك ايضا