24 سبتمبر، 2020

بيان صادر عن شبكة المسيرة الاعلامية بشأن استهداف طاقم قناة المسيرة

 

إنه في ظهيرة يومنا الأحد بتاريخ 7 ذوالقعدة 1438هـ الموافق 30 يوليو 2017 وعقب تغطية مراسل المسيرة حسين شوقي ومصورها كمال الكبسي لوقفة احتجاجية لأهالي مدينة بيحان بمحافظة شبوة، تعرضا لغارة مباشرة من قبل طيران العدوان السعودي الأمريكي أثناء قيامهما بتجهيز المادة المصورة لإسالها للعرض ما أدى إلى إصابتهما بجروح متفاوتة نقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وإننا إذ نحمد الله على سلامتهما نسأل الله لهما الشفاء العاجل، ونؤكد على التالي:
– ندين وبشدة استهداف قوى العدوان السعودي الامريكي لطاقم المسيرة في محافظة شبوة ونعده جريمة جديدة ومتكررة بحق الإعلام الحر وصدق الكلمة.
-نؤكد أن إمعان العدوان السعودي الامريكي في استهداف الإعلاميين لن يحول دون التحامنا بهموم شعبنا ونضاله وجهاده ضد المعتدين على كرامته واستقلاله مهما كانت الكلفة والضريبة.
-ندعو كافة وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية ومنظمات حقوق الانسان لأوسع تضامن مع ما تتعرض له شبكة المسيرة وكل الإعلام الحر، ومواصلة فضح جرائم العدوان السعودي الامريكي بحق شعبنا اليمني العزيز.

شبكة المسيرة الاعلامية

قد يعجبك ايضا